حقيقة طلاق وفاء الكيلاني وتيم حسن


طلاق وفاء الكيلاني وتيم حسن

أثار المدوّن اللبناني ضجة كبيرة بينَ الجمهور بعدما كشفَ عن معلومات يعرفها وراء طلاق الممثل السُّوري تيم حسن والإعلاميّة المصريَّة وفاء الكيلاني منذُ بداية

شهر كانون أوّل /ديسمبر 2020وقد تسلَّمت وفاء الكيلاني مبلغ بقيمة 100 ألف دولار أميركي كمؤخَّر صداق ( متأخر ) وقد فاجأت وفاء متابعيها بتغريدة قالت فيها: (( أكثر النَّاس حرصاً على عدم إثارة الفزَع في قلوب الطيور هوَ الصَّيَّاد الذي يقتلها فلا تنخدعوا الأمر الليدفع بالجميع إلى وضع عدَّة علامات استفهام حول ما إذا كانت وفاء قد نفت أخبار طلاقها أم أنَّها أكّدتها، وكان المدوّن إلي باسيل قد نشرَ صورة للثناثي على صفحته عبرَ الأنستغرام وعلَّقَ عليها بالقول: أولاً وحصريّاً كالعادة بتاريخ15/ 11/ 2020 وصلني بأنَّهُ في هذا اليوم تحديداً والسَّاعة الحادية عشرة صباحاً كانت الإعلاميّة وفاء الكيلاني متواجدة بالبنك الأهلي فرع الإسكندريّة لاستلام مبلغ مئة ألف دولار أميركي كحوالة ماليَّة من دبي تمَّ إرسالها لها من الممثل النّجم تيم حسن .

وليست هذه المرّة الأولى التي ينتشر فيها شائعات طلاق الثُّنائي فمنذُ زواجهما عام 2017 تنتشرُ بينَ فترةٍ وأُخرى شائعات عن انفصالهما،ولكنَّ الشَّائعة الأخيرة كانَ سببها وفاء بعدما قامت بنشر قصَّة قصيرة عن تفريط البعض بالحُب الحقيقي بحثاً عن الأفضل وعلى أثر ذلكَ بدأت التساؤلات تدور حولَ علاقة الثُّنائي.

ولكنها تداركت الأمر سريعاَ فنشرت صورة رومانسيَّة تجمعها بزوجها.

وكانت وفاء قد نشرت عبر حسابها الموثَّق بموقع تويتر قصَّة منَ التراث قصَّة عن حكيم طلبَ من تلميذه الذَّهابإلى الحديقة وإحضار أفضل زهرة، وذهبَ الولد بالفعل ولكنهُ عادَ خالي اليدين وقال وجدتُ أجمل زهرة ولكنني واصلتُ البحث على أمل العثور على أجمل منها وبعدها عرفتُ بأنني تجاهلت الأفضل وعندما عدتُ لأخذها لم أجدها!!

وردَّ عليه الحكيم: هذهِ هي حقيقة الحُب لا تقدرهُ حينَ يكون بينَ يديك، ولكنَّكَ تُدركُ قيمتَهُ عندما تفقده……….

لاقت القصَّة التي نشرتها الإعلاميَّة وفاء ردود فعل من قبل جمهور وفاء الكيلاني، وخمَّنَ البعض بأنَّها تقصد بالقصَّة زوجها تيم حسن لتبدأَ شائعة الانفصال بالانتشار سريعاً تلكَ الفترة، ولكنها اليوم ومنَ الواضح بأنَّ أخبار الطلاق حقيقيّة كونها لم تقوم وفاء بنفيها حتى الآن.

معلومات وحقائق عن الإعلامية وفاء الكيلاني:

الإعلاميّة وفاءالكيلاني هيَ من عائلة مُسلمة، أبوها الشَّيخ ( حامد الكيلاني ) أحد رجال الأعمال المصريين، وحاصل على إجازة في اللغة العربيَّة من جامعة الأزهر، وتعتبرهُ وفاء القدوة والمثل الأعلى لها، وهوَ من شجَّعها على الدُّخول في المجال الإعلامي، ووالدتها ربَّة منزل تتميَّز بالطيبة والذَّكاء والأناقة حسبَ ما وصفتها ابنتها وفاء…….

وفاء هي البنت الوسطى بينَ أُختين المهندسة وفيَّة، ووسيمة التي درست الاقتصاد.

وقد تألَّقت وفاء بعملها كمذيعة في الفضائيَّات والمحطَّات العربية، بتقديمها برامج فنيَّة بأُسلوب رفيع المستوى وبرقَّة متناهية، تقدّم فيه للجمهور لقاءات واستضافات للفنَّانين العرب، على مستوى منَ الرقي والشّفافيَّة، وقد اشتهرت بأسئلتها الجريئة والهجوميَّة بكلّ صراحة، تفرّدت بنوعيَّة منَ الأسئلة التي لا يتجرّأ الكثيرونَ على طرحها.

ولدت الإعلاميّة وفاء الكيلاني في 10/ سبتمبر/ 1972

في القاهرة، وتبلغ منَ العُمر 47 عاماً، وقد درست العلوم السّياسيّة في جامعة ( قاريونس ) بنغازي حالياً في ليبيا، وبعدها أكملت دراستها العليا في مجال علم النَّفس،

وتزوَّجت في 25/ أغسطس/ 2008 من ( طوني ميخائيل ) العامل في مجال التلفزيون خارج لبنان وزميلها السَّابق في شبكة راديو وتلفزيون العرب أثناء عملهما معاً في إيطاليا، وكانا قد تزوَّجا مدنيّاً في قُبرص وبعدها تزوَّجا في مصر لدى شيخ مُسلم بعدَ اعتناق طوني الإسلام، نظراً لمعارضة عائلتها للزّواج بسبب اختلاف الأديان، وصرَّحت حينها بأنّها مصريّة مُسلمة وتتزوّج من شخص مسيحي الديانة، وأُقيمَ حفل زفافها في بيروت، وأنجبت طفلتها الأولى

( جودي ) عام 2009 وأنجبت ابنها الثّاني ( ريان ) عام 2011 وهما من زوجها الأوَّل طوني.

وفي نهاية شهر تموز يوليو عام 2016 أعلنت وفاء الكيلاني خبر انفصالها عن زوجها طوني بعدَ مرور ثمانية أعوام على زواجهما، بعدَ وصولهما لطريق مسدود على حدّ تعبيرها، وباشرا بمعاملات الطَّلاق وتمّ الاتفاق بإعطاء الأم الأولويّة في تربية الأطفال إلى جانب رعاية الأب المُستمرّة، بحسب ما تنص القوانين المتعلّقة بالأُسرة في لبنان، وفي التّاسع من أيَّار مايو عام 2017 أعلنت وفاء عن ارتباطها بالممثل النّجم تيم حسن، وتمَّ عقد القران في حفلة صغيرة في منزل عائلتها في القاهرة، وأطلقَ طليقها رجل الأعمال اللبناني (طوني مخائيل ) تصريحات صادمة حولَ زواجها منَ الفنّان السّوري تيم حسن، وذكر تتقارير صحافيّة أنَّ طليقها قد صرَّحَ لمجلة عربيّة أنَّ طليقتهُ كانت متزوّجة من تيم حسن سِرّاً لمدة عام قبلَ إعلان زواجهما، وأضافت التّقارير على لسان طليقها أنّه عندما اكتشفَ زواجها منَ الفنان تيم حسن وتردده كثيراً إلى منزلها بعلم والديها هدّدها برفع دعوة قضائيَّة ضدَّها للحصول على حضانة طفليه،

إن لم يُعلَن عن الزّواج بطريقة رسميّة لذلك اضطرت لإعلان زواجها من خلال صورة نشرتها على مواقع التّواصل الاجتماعي، وقصَّة حب وفاء الكيلاني وتيم حسن انتصرت على فارق العمر بينهما إذ تكبره وفاء بأربع سنوات، فمواليدها 1972 أما مواليد الفنان تيم 1976

وسبقَ أن تقدّمت وفاء لتيم على الهواء وطلبت منه الزواج في برنامج ( الحكم )فوافق و ردّ عليها: “أقبل فوراً حبيبة قلبي”.

وانطلقت وفاء الكيلاني أوّل مشوارها المهني مع شبكة راديو وتلفزيون العرب حيثُ تمَّ اختيارها الوحيدة من ضمن مجموعة مذيعات في عام 1997م

وقامَ باختبارها المخرج ميلاد بسادة، وقدَّمَ لها النَّصائح والدّعم لتجاوز أيَّة صعوبات تواجهها معَ إخضاعها إلى تدريب لمدّة أسبوعين.

وقامَ بتقديم المساعدة لها للسفر إلى إيطاليا من أجل العمل هناك.

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

log in

Don't have an account?
sign up

reset password

Back to
log in

sign up

Captcha!
Back to
log in
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x