View Full Post

قصة قبول عمر بن الخطاب رضي الله عنه للإسلام

قصة قبول عمر بن الخطاب رضي الله عنه للإسلام: كان عمر بن الخطاب، الذي صارَ فيما بعد ثاني خلفاء الإسلام، لا يزال واحداً من أشدّ الأعداء وأشرسهم نقمةً على الإسلام. وأحسَّ عُمر أنّهُ لم تُتّخذ بعد الخطوة الحاسمة ضدَّ الحركة الجديدة، فقرّرَ أن يأخذها هو بأن يضعَ حدًّا لحياةِ الرّسول صلى الله عليه وسلّم، وخرجَ...
32

log in

Don't have an account?
sign up

reset password

Back to
log in

sign up

Captcha!
Back to
log in