هرمونات السعادةعند الإنسان


هرمونات السعادة عند الإنسان :

هناك أربعة هرمونات مسؤولة عن تحديد مستوى سعادة الإنسان

و هي :

1- الأندروفين
2- الدوبامين
3- السيروتونين
4- الأوكسيتوسين

أولاً : الأندروفين :
عندما نمارس الرياضة فإن الجسم يفرز هذا الهرمون كي يتغلب على إحساس الألم التي تسببه التمرينات و هذا هو سبب الإحساس بالمتعة عند ممارسة الرياضة، كما أن الضحك طريقة جيدة لإفراز الإندروفين.
نحن نحتاج على الأقل 30 دقيقة يومياً إلى مشاهدة أشياء مضحكة و مسلية أو ممارسة الرياضة كي نحصل على جرعتنا اليومية من الإندروفين.

ثانياً : الدوبامين :
في رحلة الحياة كل منا يحقق مهام كثيرة سواء كبيرة أو صغيرة، شعور الإنجاز هذا يتسبب في إفراز الدوبامين بنسب متفاوتة و كذلك عندما نتلقى التقدير مقابل أي عمل أنجزناه ، كما أن أي عمل يجعلنا نشعر بالفخر فإن الجسم يفرز هذا الهرمون و الذي بدوره يرفع مستوى شعورنا بالسعادة.

هذا ما يوضح لماذا ربّات المنزل في أغلب الأحيان يكنَّ غير سعيدات (لأنه نادراً ما يشكرهم أحد أو يشعر بأهمية إنجازاتهم، أو يقدم لهم التقدير والعرفان المناسبين لكمية المجهودات التي يقدمنها كل يوم )

ثالثاً : السيروتونين :
يتم إفرازه عندما نفيد الآخرين، أي عندما نتخطى أنفسنا و نكون قادرين على العطاء للطبيعة أو للمجتمع، حتى ولو كانت مشاركة معلومة مفيدة مع الغير أو كتابة بوست مفيد على الإنترنت أو إجابة شخص على سؤال ما، جميع ما ذكر يجعل الجسم يفرز السيروتونين و الإحساس بالسعادة .

رابعاً :الأوكسيتوسين :
يتم إفرازه عند التقرب من الأشخاص، عند المصافحة ، عند الحضن .. و لهذا السبب يجب علينا حضن طفل صغير مزاجه مضطرب كي يزداد لديه هذا الهرمون و يشعر بالسعادة من جديد .

هرمونات السعادة عند الإنسان :

لكي نحافظ على معدلات هرمونات السعادة لدينا علينا اتباع مايلي :
1- ممارسة الرياضة كل يوم من أجل الأندروفين.
2- تحقيق إنجازات ولو صغيرة كل يوم من أجل الدوبامين.
3-تقديم المساعدة والنفع لغيرنا من أجل السيروتونين.
4- أن نحضن أطفالنا وأهلنا من أجل الأوكسيتوسين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

log in

Don't have an account?
sign up

reset password

Back to
log in

sign up

Captcha!
Back to
log in