هنري فورد


هنري فورد

ولد هنري فورد عام 1863م في واين كاونتي في ولاية ميشيغان وتوفي في 7 نيسان 1947م في ديربورن .

كانَ أكبر إخوتهِ، وعمل في الزراعة بعد أن قرَّر ترك المدرسة في الخامسة عشر من عمره وكان أكثر ما يشغله هو كيف تُصنع و تعمل الآلات!

يعتبر هنري فورد مؤسس شركة فورد لصناعة السيارات Ford Motor Company.

على الرغم من أنَّهُ لم يخترع السيارة أو نظام التجميع، لكنه طوّر وصنع أوَّل سيارة استطاع العديد من الأمريكيين من الطبقة الوسطى اقتناءها.

وبذلك، حوّل فورد السيارة من تحفة باهظة الثمن إلى وسيلة نقل عملية من شأنها أن تؤثر كثيراً في نمط الحياة العامَّة في القرن العشرين. أحدث إنتاجه للسيارة من الطراز (تي) ثورةً في وسائل النقل والصناعات الأمريكية. بصفته مالك شركة فورد لصناعة السيارات، أصبح واحدًا من أشهر وأكثر الأشخاص ثراءً في العالم.

يُنسب إليه مبدأ (الفوردية) الذي يعني الإنتاج الضخم للسلع الرخيصة المُقترن مع الأجور المرتفعة للعمال.

كان لدى فورد رؤية عالمية بأن حماية المستهلك هي مفتاح السّلام في المجتمع نتج عن التزامه الشديد بخفض التكاليف بشكل ممنهج العديد من الابتكارات التقنية والتجارية، بما فيها نظام حق الامتياز الذي وضع وكالات بيع بالتجزئة على امتداد معظم أمريكا الشمالية وفي المدن الكبرى في ست قارّاتٍ. ترك فورد معظم ثروته الضخمة لمؤسسة فورد ونسّق لاستمرار سيطرة عائلته على الشركة بشكل دائم.

كان فورد معروفًا أيضًا بمناهضة الحرب خلال السنوات الأولى للحرب العالمية الأولى، لكنه شجَّع على كتابات مُعادية للسامية -بما فيه بروتوكولات حكماء الصهاينة- من خلال صحيفته «ديربون إندبندنت» ومن خلال كتاب «اليهودي العالمي»، الذي زُعم أنه كان له تأثير على تطور النازية وأدولف هتلر.

مقولته الشهيرة:«أي مشتر بإمكانه اقتناء السيارة باللون الذي يريده، طالما كان اللون أسود.»

نبذة عن هنري فورد

وُلد هنري فورد في ولاية ميشيغان في أمريكا، وبسعيه المتواصل في مجال الصناعة ابتكر هنري فورد سيارة ((فورد موديل تي )) وذلك في عام1908، كما أنه طوّر من طرائق عمل خطوط تجميع السيارات، مُحدثاً بذلك ثورة في مجال الصناعة.

تمكَّن هنري فورد من تأسيس معمل فورد لصناعة المحركات والسيارات وبسبب تطويره لخط تجميع وصناعة السيارات، استطاعت شركة فورد أن تبيع ملايين السيارات، ليس ذلك فحسب، بل كان لشركة فورد بالغ الأثر على التطويرات التكنولوجيّة المختلفة وعلى التطورات الاقتصادية في الولايات المتحدة الأمريكية.

أول سيارة اخترعها هنري فورد

بدايات هنري فورد

وُلِد صانع السيارات الشهير هنري فورد في مزرعة والده في مقاطعة وين في ميشيغان في الولايات المتحدة الأمريكية بتاريخ 30 تموز/يوليو عام 1863. حين كان في الثالثة عشر من عمره أهداه والده ساعة جَيب فقام هنري بتفكيك أجزاء الساعة وإعادة تجميعها، مما أثار إعجاب أصدقائه وجيرانه الذين تهافتوا عليه يطلبون منه أن يقوم بتصليح ساعاتهم.

ترك هنري منزل عائلته بعدَ وفاة والده إذ لم يكن مقتنعاً بالعمل في مجال الزراعة وذَهَب إلى ديترويت ليعمل كميكانيكي متدرب في مجال صناعة السفن وذلك في السادسة عشر من عمره، ثُمّ تعلّم تشغيل وصيانة المحركات البخارية كما أنه تعلّم في ذلك الوقت المحاسبة.

تزوج فورد من (كلارا ألابريانت) في عام 1888، وبعد زواجه عاد إلى العمل بالزراعة ليتمكّن من إعالة زوجته وطفله (إدسيل)، وبعد ثلاث سنوات من عمله بالزراعة الذي لم يكن مقتنعاً به قامت شركة أديسون للإنارة بتوظيف هنري فورد مهندساً في الشركة، وبعد الذي رأُته الشركة من موهبته وبراعته، فقد قامت بعد عامين من عمله مهندساً بترقيته ليصبحَ رئيساً للمهندسين.

  أما من حيث ديانة هنري فورد ومعتقداته وطائفته الأصلية، فقد ولد لعائلة مسيحية بروتستانتية.

في تلك الأثناء، كان فورد قد طّوّر تصاميمه لإنشاء عربة ذاتية الدفع واستطاع في عام 1896 أن يصنع هذه العربة والتي تدعى (فورد Quadricycle)، في ذات العام التقى فورد بالمخترع الكبير توماس أديسون والذي قام بتشجيع فورد على أن يُصنّع عربة جديدة بشكل متطوّر عن سابقتها.

بعد عدة محاولات لصناعة السيارات ولتأسيس شركات لصناعة السيارات، تمكن هنري فورد في عام 1903 من تأسيس “شركة فورد للسيارات”، وأنتجت هذه الشركة في عام 1908 سيارة ( موديل تي ) التي حققت مبيعات هائلة، ونتيجةً لذلك حققت شركة فورد أرباحاً بنسبة 100% لسنوات عديدة.

اكتسب هنري فورد شهرةً واسعةً بسبب رؤيته الاقتصادية المتطوّرة، فقد استطاع تطوير طريقة صناعة سيارة (موديل T )ليصبح بمقدور أغلب الناس امتلاكها، واستطاع تطوير نظام العمل في مصانع شركة فورد، وأصبح عمّاله يتقاضون راتباً ثابتاً، إذ كانوا يتقاضَون خمسة دولارات باليوم الواحد (ما يعادل 110 دولار أمريكي في عام 2011).

قرر هنري فورد منح نسبةً من الأرباح للموظفين الذين يعملون مع الشركة لمدة ستة أشهر ويمارسون حياتهم بسلوك لائق، إذ أسس هنري فورد قسم (الشؤون الاجتماعية) في الشركة حيث كان هذا القسم يبحث ويتابع سلوك الموظَّفين ومدى ابتعادهم عن الشُّرب والمقامرة حتى يكونوا مؤهلين للحصول على نسبة من أرباح الشركة.

طوّر هنري فورد آلية خط التجميع المتحرك ممّا ساهم في رفع وتيرة العمل والإنتاج وساهم ذلك بتخفيض سعر السيارات المُنتَجة، وفي حلول عام 1918 شكلت سيارة (موديل T) نصف السيارات المباعة في الولايات المتحدة الأمريكية.

من أشهر أقوال هنري فورد:

1- قبل كلّ شيء الاستعداد هو سر النجاح.

2- العمل الذي لا يحقق غير أرباح ماديَّة هو عمل ضعيف.

3- لا تستطيع ان تبني سمعة … على عمل ما ستقوم به.

4- المثالي هو الشخص الذي يساعد الناس من أجل الازدهار.

5- معظم النَّاس يضيّعون وقتهم في بحث المشكلة أكثر من البحث عن حل لها.

6- إذا كان الجميع يتحرَّك للأمام فالنَّجاح كفيل بأن يتحقَّق وحده. 7- ليس صاحب العمل هو من يدفع الأجور، ولكن المنتج هو من يدفع الأجر.

8- سرّ النّجاح يكمن في أن تفهَم الرّأي الآخر . 9- تسعون بالمائة من السّياسيين يعطون للعشرة بالمائة المتبقّين السُّمعة السّيّئة.

10- صديقي الصدوق هو من يخرج أفضل ما لديَّ.

11- الجودة تعني أن تؤديها على وجهها الصحيح حينَ لا يراقبك أو يراك أحد .

12- كلَّما لاح النّجاح نتيجة التّخطيط الجيّد و المثابرة المستمرة مقرونين بالفرصة المواتية، اعتبر الناس ذلك حظاً.

13- تلك هي متعة العمل .. فلا شيء يجعلنا سُعداء سوى أن نرى أنفسنا و نحن ننجز شيئاً ذا معنى.

14- احتطب بنفسك، و سيدفئك الحطب مرتين. 15- الفشل ليسَ سوى فرصة لتجربة طريق آخر.

16- عندما تتكاتف العقبات في طريقك إلى النجاح، تذكَّر أنَّ الطَّائرة تعاكِس الرّياح في طريقها إلى التَّحليق.

17- صديقي المفضَّل هو الصَّديق الذي باستطاعته أن يخرج أثمن ما فيَّ.

18- كلَّما تقدَّمنا في الحياة عرفنا حدود قدرتنا.

19- لا يوجد شيء صعب عملياً إذا قمت بتقسيمه إلى أعمال صغيرة.

20- أن نجتمع سويَّاً هي البداية، أن نبقى معاً هو التَّقدم، أن نعملَ معاً هو النَّجاح.

21- الفشل هو الفرصة التي تتيح لكَ البدْء من جديد بذكاءٍ أكبر.

22- لو اعتقدت أنَّك قادرٌ على فعل شيء ما، أو اعتقدت أنَّكَ غير قادرٍ على فعل شيء ما، ففي كلتا الحالتين أنت على صواب.

23- ليس هناكَ رجل لا يستطيع أن يفعل أكثر مما يعتقد.

24- ليسَ هناكَ مشكلة كبيرة، لكن هناك مجموعة من المشاكل الصغيرة.

25- من المُلاحظ أنَّ النَّاجح هو من أحسنَ استغلالَ الوقت، في حين ضيَّعه غيره.

وفاة هنري فورد

حين بدأت صحته بالتراجع، تقاعد هنري فورد في عام 1945، وأوكل رئاسة الشركة لحفيده (هنري فورد الثاني )، وبعد عامين من تقاعده توفّي هنري فورد عن عمر ناهز ثلاثة وثمانين عاماً نتيجةً لإصابته بنزيف في الدماغ، وكانت وفاته في 7/4/1947في ديربورن في ميشيغان. وبذلك اختتمت مسيرة هذا الصناعي الكبير، الذي ساهم مساهمة كبيرة في تطور الاقتصاد الأمريكي في النصف الأول من القرن العشرين.

____________________________________________________________________________

حقائق سريعة عن هنري فورد

  • كان هنري فورد مناصراً للسَّلام، إذ كان معارضاً للحرب العالمية الأولى وقام بتمويل سفينة سلام أرسلها إلى أوروبا.
  • في عام 1936، أسس فورد مع عائلته (مؤسسة فورد)، والتي كانت تهدف إلى تقديم مِنَح تعليميَّة ومِنَح لرعاية الأبحاث وللتطوير.
  • يُعتبَر هنري فورد واحداً من كبار رجال الأعمال الأمريكيين الذين ساهموا في بناء الاقتصاد الأمريكي.
  • لم يكن هنري فورد مقتنعاً بتوظيف محاسبين لديه، فقد كان يرى أنهم لا يساهمون في تطوير الإنتاج وأنهم يُكلّفونه أعباءً مادية.
  • لم يكن هنري فورد مقتنعاً بنقابات العمال وكان يرى أنها تساهم بشكل كبير في خلق الأزمات المالية في عالم الاقتصاد.
  • نشر هنري فورد كتاباً استعرض فيه الآثار الضارة الناجمة عن التدخين، في الوقت الذي كان سائداً فيه أنها عادة جيدة. ____________________________________________________________________________

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

log in

Don't have an account?
sign up

reset password

Back to
log in

sign up

Captcha!
Back to
log in
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x