فدائي


قصيدة فدائي

أمضي ويُذهلني طلابي عنّي، وعن دنيا شبابي

أمضي! ويَسألني الرَّبيعُ ولا أُجيبُ، متى إيابي

أمضي! وما روَّت فمي كأسي ولا أفنتْ شرابي!

بيني وبينَ الموتِ ميعادٌ أحُثُّ لهُ رِكابي

عبيقٌ بأنفاسِ النَّعيمِ السَّمحِ والمجدِ اللّبابِ

أسري على إيمائهِ والحِقدُ يسري في إهابي!

هذي الرّبوع ربوع آبائي وأجدادي الغضابِ

عطّر فداكَ العُمر يا ميعادُ من جرحي تُرابي

فلَسوفَ تُركِزُ فيهِ أعلامي وتحرسها حِرابي !!

1952 عمر أبو ريشة

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

log in

Don't have an account?
sign up

reset password

Back to
log in

sign up

Captcha!
Back to
log in
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x