قصيدة الناعورة


قصيدة الناعورة

مدخل إلى النّص:

اقترنَ اسم مدينة حماة بذكرِ نواعيرها، من خلال الحديثِ عن فنّ بنائها الفريد، وجمالِ منظرها الذي فتنَ الشُّعراء، فلا تخطرُ حماة في الذّهن إلاّ مقترنةً بصوت نواعيرها العذب، والشَّاعر في هذا النّص يتماهى معَ النَّاعورة، فإذا نواحها نواحهُ، وأنينها أنينه.

بطاقة تعريفيّة:

اسم الشّاعر:بدر الدين حامد
جنسيّته:سوري ( ولدَ في حماة )
العاطفة:ذاتيّة
المشاعر العاطفيّة:الإعجاب _ الحب _ الحيرة
الفكرة العامة:التّغني بصفات النَّاعورة وأثرها
الأفكار الرئيسيّة:1- أثر النَّاعورة في الشَّاعر.
2_ قِدَم النَّاعورة وخلودها في النفوس.
3- النَّاعورة مصدر إلهام.

القصيدة:

1- أنواح مردَّدٌ أم تغنّي أم حديثٌ عن الزَّمانِ بلحنِ؟

2- لستُ أدري فقد تدلَّهَ منّي بتراجيعها فؤادي وأُذني

3- أسلمتني ناعورتي لخيالٍ أنا منهُ على جناح التظنّي

4- أرجعُ القهقرى فأُبصرُ منها ما بناهُ الرّومانُ هيكلَ فنّي

5- تقطعُ الدَّهرَ بالتعنّي ولكن سيرُها فيهِ بالرضا والتأنّي

6- بنتُ هذا الزمانِ لا ترهبُ المو تَ، وتقضي أيامنا بالتَّمني

7- مِن جمادٍ صيغت وفيها حياةٌ أنا منها بروحها وهيَ منّي

8_ هيَ توحي ليَ النَّظيمَ وتروي شعريَ العذبَ في الصّبابة

9- والهزارُ الغرّيدُ يأخذُ عنها فيُعيدُ الألحانَ من فوقِ غُصنُ

10- عَلمَ اللهُ أنني من فراقي ذلكَ العيشَ في سَقامٍ وحُزنِ

الأبيات الإضافيّة:

11- وهيَ في روضها النضرُ فتاةٌ ذاتُ دلّ محبَّبٍ وتثنّي

12- بل عجوزٌ مرَّت عليها اللَّيالي وهيَ منها على هوى وتجنّي

13- ولصوتِ النَّاعورة العذبةِ معنىً بينَ كأسِ الطَّلا وشدوِ المُغنّي

ناعورة

_____________________________________________________________

شرح المفردات:

_النواح: الصُّراخ في البكاء.

_ تغنّي: غناء الفرح.

_ تدلّه: تحيَّرَ وذهبَ عقله.

_ تراجيعها: ترديد الصَّوت.

_ أدري: أعلم.

_ فؤادي: قلبي.

_ أسلمتني: جعلتني _ نقلتني.

_ الخيال: ضربٌ منَ الوهم.

_ التظنّي: الشَّك وعدم الحقيقة.

_ القهقرى: الرُّجوع إلى الخلف.

_ أرجعُ: أعودُ.

_ تقطع الدهر: مرَّ عليها زمان.

_ سيرها: دورانها.

_ التأَنّي: التمهُّل.

_ لا ترهب: لا تخاف.

_ التمنّي: الأمنيات والأمل.

_ الجّماد: الذي لا روحَ فيه.

_ صيغَت: كوّنت.

_ توحي: تُلهم.

_ النَّظيم: الشّعر.

_ الصبابة: حرارة الشَّوق ورقّته.

_ الهزار: طائر حسنُ التَّغريد.

_ سقام: مرض.

شرح الأبيات:

1- هل هذا الصّوت الذي يتردَّدُ على آذاننا منَ النَّاعورةِ بكاءٌ وصراخٌ وأنين، أم هوَ أغنية من أغاني الفرح، أم أنَّها تُريدُ أن تُحدّثنا عن الماضي القديم بألحانها العذبة؟!

2- لا أعلمُ ما الشُّعورُ الذي انتابني لأنَّهُ بترديدِ أصواتها العذبة أصابتني الحيرة واتاهَ مني العقلُ والقلب.

3- لقد نقلني صوتُ النَّاعورة إلى عالم مليء بالسّحرِ والجَّمال لدرجة أنني كدتّ أظنُّ أنَّهُ ضربٌ منَ الخيال.

4- ولو عُدتُ إلى ذكرياتِ التَّاريخ لرأيتُ عظمةَ الرُّومان وما بنتهُ من عُمران وآلات ومعدَّات في بلدي.

5- لقد مرَّ عليها زمانٌ وهيَ تُنشدُ أجملَ الألحان ودورانها يتميَّزُ بالتًَّمَهُّلِ والتتابع بلا كللٍ ولا ملل.

6- وأصبحت تلكَ النَّاعورة بفضلِ تاريخها المجيد لا تخافُ منَ الفناء وهي تُمضي أوقاتها بالأملِ والأمنيات.

7- وإن كنتَ تَراها مصنوعة من جماد فبرغم ذلكَ ستجدُ فيها روحاً تنبضُ بالحياة فأنا أستمدُّ منها روحي وحياتي وهيَ قطعة من جسدي.

8- إنَّها تُلهمني في كتابة الشّعرِ حتى بدت بألحانها الجميلة تنشدُ قصائدي التي نظمتها عن حرارة الشَّوق والحنين.

9- ما أجملَ طائرَ الهزار وهوَ يستمدُّ من أصواتها الجميلة تغريدهُ العذب، فتراهُ يحملُ ذلكَ اللحن ويردّدُهُ فوقَ غُصنِ الشَّجرة.

10- إنَّ اللهَ عزَّ وجل وحدهُ يعلمُ أنّني أصبحتُ أُعاني منَ المرضِ والحُزنِ الشَّديدِ بعدَ مفارقتي للناعورة.

11- إنَّ الناعورة تبدو وكأنَّها فتاة حسناء في روضة غنّاء، تتمايل وتتهادى بدلال وغُنج.

12- معَ تقادم الزَّمن تبدو كامرأةٍ عجوز، عاشَت أيّاماً جميلةً منَ الهوى والحب.

13- وكأنَّ صوتها أغنية ذات معنى جميل يردّدهُ المغنّي وقد دارت كؤوس الخمرِ معَ صوتها العذب.

إعراب أبيات القصيدة:

البيت الأوّل:

أنواح: الهمزة حرف استفهام لا محل له من الإعراب، نواح: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

مرددٌ: صفة مرفوعة وعلامة رفعها الضمة الظاهرة على آخره.

أم: حرف عطف.

تغنّي: اسم معطوف مرفوع وعلامة رفعهِ الضمَّة المقدّرة على الياء منعَ من ظهورها الثقل.

أم: حرف عطف.

حديث: اسم معطوف مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

عن: حرف جر، الزَّمان: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.

البيت الثاني:

– لستُ: فعل ماض ناقص، مبني على السُّكون لاتصاله بتاء الرفع المتحرّكة، والتاء ضمير متصل مبني في محل رفع اسم ( ليسَ ).

-أدري: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعهِ الضمّة المقدّرة على الياء للثقل والفاعل ضمير مستتر تقديرهُ ( أنا ).

-تدلّه: فعل ماض مبني على الفتحة الظاهرة على آخره.

منّي: من: حرف جر، والياء ضمير متصل مبني في محل جر بحرف الجر.

فؤادي: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمَّة المقدَّرة على ما قبل ياء المتكلّم، والياء ضمير متصل مبني في محل جر بالإضافة.

إعراب الجمل:

( لستُ أدري ): جملة فعلية ابتدائيّة لا محلّ لها منَ الإعراب.

( أدري ): جملة فعلية في محل نصب خبر ليس.

( فقد تدلّهَ ): جملة فعليّة استئنافيّة لا محلّ لها منَ الإعراب.

البيت الثالث:

– أسلمتني: فعل ماض مبني على الفتحة الظاهرة والتاء تاء التأنيث الساكنة لا محل لها من الإعراب، والنون للوقاية، والياء ضمير متصل مبني في محل نصب مفعول به.

– ناعورتي: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على ما قبل ياء المتكلّم، والياء ضمير متصل مبني في محل جر بالإضافة.

_ أنا: ضمير رفع منفصل مبني في محل رفع مبتدأ.

_ منهُ: من: حرف جر، و الهاء ضمير متصل في محل جر بحرف الجر.

_ التَّظني: مضاف إليه مجرور وعلامة جرّه الكسرة المقدَّرة على الياء للثّقل.

إعراب الجمل:

_ ( أسلمتني ناعورتي ): جملة فعلية استئنافية لا محلّ لها من الإعراب.

_ ( أنا منه ): جملة اسميّة في محل جر صفة.

البيت الرابع:

_ أرجع: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعهِ الضمة الظاهرة على آخره، والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره ( أنا ).

_ القهقرى:نائب مفعول مطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على الألف للتعذّر.

_ فأبصر: الفاء: حرف عطف، أبصر: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره ( أنا ).

_ منها: من: حرف جر، الهاء: ضمير متصل مبني في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بالفعل ( أبصر ).

_ ما: اسم موصول بمعنى ( الذي ) مبني على السكون في محل نصب مفعول به.

_ بناهُ: فعل ماض مبني على الفتحة المقدرة على الألف للتعذُّر، والهاء ضمير متصل مبني في محل نصب مفعول به.

_الرّومانُ: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمَّة الظاهرة على آخره.

_ فنِ: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظَّاهرة على آخره.

إعراب الجمل:

_( أرجعُ ): جملة فعليّة استئنافيّة لا محل لها منَ الإعراب.

_ ( بناهُ الرّومان ): جملة فعليّة صلة الموصول لا محلَّ لها منَ الإعراب.

البيت الخامس:

_ تقطع: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، والفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره ( هي ).

_ الدّهر: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

_ سيرها: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعهالضمّة الظاهرة على آخره، والهاء ضمير متصل مبني في محل جر بالإضافة.

_ بالرّضا: الباء: حرف جر، الرّضا: اسم مجرور وعلامة جرّه الكسرة الظاهرة على آخره.

البيت السادس:

_ بنتُ: خبر لمبتدأ مرفوع وعلامة رفعهِ الضمَّة الظاهرة على آخره.

_ هذا: الهاء للتنبيه، ( ذا ): اسم إشارة مبني في محل جر بالإضافة.

_ الزّمان:بدل من اسم الإشارة مجرور وعلامة جرّهِ الكسرة الظاهرة على آخره.

_لا ترهب: لا: نافية لامحلَّ لها منَ الإعراب، ترهب: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، والفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديرهُ ( هي ).

_ الموتَ: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

_ تقضي: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء للثقل، والفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره ( هي ).

_ أيامها: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره، والهاء ضمير متصل مبني في محل جر بالإضافة.

البيت السابع:

_ من: حرف جر، جماد: اسم مجرور وعلامة جرّهِ الكسرة الظاهرة على آخره.

_ صيغت: فعل ماض مبني للمجهول مبني على الفتحة الظاهرة، والتاء تاء التأنيث السَّاكنة لا محلّ لها منَ الإعراب.

_ وفيها: الواو: واو الحال( حالية)، فيها: في: حرف جر، والهاء ضمير متصل مبني في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلّقان بخبر مقدَّم محذوف تقديرهُ ( كائن أو موجود ) .

_ حياة: مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمَّة الظاهرة على آخره.

_ أنا: ضمير رفع منفصل مبني في محل رفع مبتدأ.

_ منها: من: حرف جر، والهاء ضمير متصل في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلّقان بخبر محذوف تقديره كائن أو موجود.

_ هيَ: ضمير رفع منفصل مبني في محل رفع مبتدأ.

إعراب الجمل:

( فيها حياة ): جملة اسمية في محل نصب حال.

( أنا منها ): جملة اسمية في محل رفع صفة.

البيت الثامن:

_هي: ضمير رفع منفصل مبني في محل رفع مبتدأ.

_ توحي: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمّة المقدّرة على الياء للثقل، والفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديرهُ هيَ.

_ لي: اللام حرف جر، والياء ضمير متصل في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلّقان بالفعل ( توحي ).

_ النظيم: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

_ تروي: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء للثقل، والفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره (هي).

_ شعري: مفعول به منصوب وعلامة نصبهِ الفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلّم، والياء ضمير متصل مبني في محل جر بالإضافة.

_ العذبَ: صفة منصوبة وعلامة نصبها الفتحة الظاهرة على آخره.

إعراب الجمل:

_ ( توحي ): جملة فعلية في محل رفع خبر.

_ ( تروي ): جملة فعلية معطوفة على جملة ( توحي) في محل رفع مثلها.

البيت التاسع:

_ الهزار: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

_ الغريد: صفة الهزار مرفوعة وعلامة رفعها الضمة الظاهرة على آخره.

_ يأخذُ: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، والفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديرهُ (هوَ ).

_ فيعيدُ: الفاء حرف عطف، يعيدُ فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، والفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديرهُ ( هو ).

_ الألحان: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

_ غصن: مضاف إليه مجرور وعلامة جرّه الكسرة الظاهرة على آخره.

إعراب الجمل:

( يأخذُ ): جملة فعلية في محل رفع خبر.

( يُعيدُ ): جملة فعلية معطوفة على جملة (يأخذُ) في محل رفع مثلها.

البيت العاشر:

_ علم: فعل ماض مبني على الفتحة الظاهرة على آخره.

_ اللهُ: لفظ الجلالة، فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

_ أنني: أن: حرف مشبَّه بالفعل، والنون للوقاية، والياء ضمير متصل مبني في محل نصب اسم (إنَّ).

_ العيش: بدل من اسم الإشارة منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

_ في سقام: في: حرف جر، سقام: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.

البيت الحادي عشر:

_ هي: ضمير رفع منفصل مبني في محل رفع مبتدأ.

_ النّضر: صفة روض مجرورة مثلها وعلامة جرها الكسرة الظاهرة على آخره.

_ فتاةٌ: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

_ذاتُ: صفة مرفوعة وعلامة رفعها الضمة الظاهرة على آخره.

_ دَلّ: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.

_ مُحبَّبِ: صفة دلّ مجرورة مثلها وعلامة جرها الكسرة الظاهرة على آخره.

البيت الثاني عشر:

_ عجوز: اسم معطوف على فتاة مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

_ مرَّت: فعل ماض مبني على الفتح، والتاء تاء التأنيث السَّاكنة لا محلّ لها منَ الإعراب.

_ الليالي: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدّرة على الياء للثقل.

_ وهي: الواو: حالية، هي: ضمير رفع منفصل مبني في محل رفع مبتدأ.

( وهيَ منها على هوى وتجنّي ): جملة اسمية في محل نصب حال.

_ ولصوت: اللام حرف جر، صوتِ: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره، والجار والمجرور متعلقان بخبر مقدّم.

_ النّاعورة: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.

_ العذبِ: صفة مجرورة وعلامة جرها الكسرة الظاهرة على آخره.

_ معنى: مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعهِ الضمة المقدّرة على الألف للتعذر ( لأنه اسم مقصور.

_ بين: مفعول فيه ظرف مكان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

_ كأس: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.

_ الطَّلا: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة على الألف للتعذر.

_ المغني: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة على الياء للثقل.

حل الأسئلة:

1- أختار الإجابة الصحيحة مما يأتي:

_ تضمَّنَ النَّص الحديث عن تأثُّر الشَّاعر بفنّ ( العمارة _ الرسم _ النحت )

2_ أذكر الموضوع الذي تحدَّثَ عنهُ النص.

_ وصف النّاعورة وأثرها.

مهارات القراءة الصَّامتة:

1_ أبيّن منَ المقطع الأول أمرين أثارتهما الناعورة في نفس الشَّاعر.

_ الحيرة بطبيعة صوتها.

_ الإبحار في عالم خيالي ساحر بسبب تعلّقهِ بها.

2_ وصفّ الشَّاعر الناعورة في المقطع الثَّاني بصفات متعددة اذكر صفتين منها.

_ الاستمرار والخلود.

_ الرّضا والتأنّي ( التمهل ) أثناء عملها.

الفهم والتَّحليل:

1_ أستعين بالمعجم على تعرّف الفرق في معنى كلمة ( النظيم ) في البيتين الآتيين:

_ قال ابن رشيق القيرواني في المحبوبة:

فيا نظيمَ الثَّغرِ ما أنصفت كَ العينُ إذ تبكي بدمع نثير

نظيم الثَّغر: فم الإنسان المنتظم والمتسق.

_ قال بدر الدين الحامد:

وهيَ توحي لي النّظيم وتروي شعري العذب في الصَّبابة عنّي

النَّظيم: الشّعر.

2_ أصمم جدولاً ثمَّ املأ حقوله بالمطلوب:

( أثر النَّاعورة في الشَّاعر _ الناعورة مصدر الإلهام _ قِدم النّاعورة وخلودها في النفوس.

فكرة المقطع الأولفكرة المقطع الثاني فكرة المقطع الثالث
أثر النَّاعورة في الشَّاعرقِدم الناعورة وخلودها في النّفوسالنَّاعورة مصدر إلهام
الأفكار الرئيسيّة

3_ من فهمي البيت الخامس أوضّح حال النَّاعورة عبرَ الزَّمن.

_ تُمضي حياتها وهيَ راضية ومتأنيَّة وتُنشدُ أجملَ الألحان.

4_ أوضّحُ ما تمنحهُ النَّاعورة لكلّ منَ الشاعر والهزار كما وردَ في المقطع الثالث.

_ الشَّاعر: تُلهمهُ الشعر( النظيم ).

_ الهزار: تلهمهُ الألحان العذبة.

5_ اشرح البيت السَّابع منَ النّص شرحاً وافياً.

_ وإن كنتَ تراها مصنوعةً منَ الجَّماد فبرغمِ ذلكَ ستجد فيها روحاً تنبض بالحياةِ فأنا أستمدُّ منها روحي وحياتي وهي قطعة من جسدي.

6_ من فهمي النَّص السابق أوضّح دافعين من دوافع الشَّاعر إلى كتابة هذه الأبيات.

_ حبه لنواعير بلده( حماة) وإعجابه بها.

_ بيان أثر النَّاعورة في الحياة.

7_ قالَ اللمعرّي راثياً:

أبكت تلكم الحمامة أم غنَّ ت على فرع غُصنها الميَّادِ

أوازن بينَ هذا البيت والبيت الأوَّل منَ النَّص من حيث المضمون.

_ التشابه: كلاهما يعبّرُ عن حيرته.

_ الاختلاف:

بدر الدين الحامدالمعري
أثار حيرته صوت الناعورةصوت الحمامة أثار حيرته.

التذوُّق الجّمالي:

1_ وظَّفَ الشّاعر الطّباق ليوضّحَ معنى تأثّر عناصر الطّبيعة بالناعورة أبيّنُ ذلكَ بمثال مما وردَ في المقطع الثَّالث.

_ ( يأخذُ _ يعيد ) طباق إيجاب.

2_ في قول الشّاعر( تقضي النّاعورة أيَّامها بالتمني تشخيص، أوضّح ذلك.

_ أضفى الشَّاعرصفة من صفات الإنسان ( التّمني) على الجّماد ( الناعورة ).

فائدة: التَّشخيص: هوَ إكساب المجرّدات الطبيعيّة والجمادات والحيوانات صفات آدميَّة.

3- وردَ في القصيدة ذاتها ( وهي في روضها النضير فتاة ذات دل محبب وتثنّي )

أحدّدُ أركانَ التّشبيه في البيت السّابق ثمَّ أُسمي نوعه.

المشبّه: الناعورة المشبه به: فتاة أداة التشبيه: محذوفة وجه الشَّبه: ذات دلّ محبَّبٍ وتثن. نوع التشبيه: تشبيه مؤكَّد.

4_ بنيَ النّص على روي حرف النون المكسورة، أبيّنُ دورنُ في إبراز الحالة الانفعاليَّة للشَّاعر.

_ ساهم حرف الروي النون في إبراز المشاعر المختلفة التي أثارتها النّاعورة من إعجاب وحب وشوق وحزن.

التطبيقات اللغويّة:

1_ أستخرجُ منَ البيت الثاني فعلاً ناقصاً، وأُحدّدُ اسمهُ وخبره.

_ لستُ أدري: الفعل: ليسَ.

اسمهُ: الضمير المتّصل ( تاء الرفع المتحركة ).

خبره: جملة ( أدري ) الفعليَّة.

2- أعرب ما وضعَ تحته خط إعراب مفردات، وما بينَ قوسين إعراب جمل.

_ أرجعُ القهقرى فأبصرُ منها ما ( بناه الرومانُ ) هيكلَ فنِِ

_ والهزارُ الغريد (يأخذُ ) عنها فيُعيدُ الألحان من فوقِ غُصنِ

_ أرجعُ: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعهِالضمَّة الظاهرة على آخره، والفاعل ضمير مستتر تقديرهُ ( أنا ).

_ ( بناهُ الرُّومانُ ): جملة فعلية صلة الموصول لا محلَّ لها منَ الإعراب.

_ الغريد: صفة ( نعت ) مرفوعة وعلامة رفعها الضمَّة الظاهرة على آخره.

_ ( يأخذُ ): جملة فعليَّة في محل رفع خبر.

_ الألحان: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظَّاهرة على آخره.

3_ في البيت الأوَّل مصدر قياسي، وآخر سماعي، استخرجهما وأذكر فعل كلّ منهما.

_ المصدر القياسي: تغنّي/ فعلهُ: تغنَّى.

_ المصدر السماعي: نواح/ فعلهُ: ناحَ.

4_ أعلّلُ كتابة التَّاء على صورتها في كلّ من كلمتي ( الموت _ حياة ).

_ الموت: كتبت التاء مبسوطة، لأنّها اسم ثلاثي ساكن الوسط.

_ حياة: كتبت التَّاء مربوطة، لأنّها جاءت في اسم مفرد مؤنث.

3.3 3 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
2 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
نوال
نوال
20 أيام

رائع❤

log in

Don't have an account?
sign up

reset password

Back to
log in

sign up

Captcha!
Back to
log in
2
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x