روائع الآثار


مدخلٌ إلى النص:

تركَ القدماء آثارأً خالدة تدلّ على عراقة حضارتهم، وكانت قلعة بعلبك التي حوت أشكالاً متنوّعةً للفنّ الجميل، إحدى تلكَ الرّوائع التي أضفت عليها القرون جلالةً ووقاراً.

جعلت الشَّاعر يقفُ أمامها مذهولاً من شدّة تأثُّره به.

روائع الآثار

1_ همَّ فجرُ الحياةِ بالإدبارِ فإذا مرَّ فهيَ في الآثارِ

2_ إيهِ آثارَ بعلبكَّ سلامٌ بعدَ طولِ النوى وبعدَ المزارِ

3_ ذكّريني طفولتي وأعيدي رسمَ عيدٍ عن أعيني متواري

4_ خِرَبٌ حارَت البريَّةُ فيها فتنةَ السَّامعينَ والنُظَّارِ

5_ مُعجزاتٌ منَ البناءِ كِبارٌ لأُناسٍ ملء الزَّمان كِبار

6_ زادَها الشَّيبُ حُرمةً وجلالاً توّجتها بهِ يدُ الأعصارِ

7_ مثل القوم كلّ شيء عجيبٍ فيهِ تمثيلُ حكمةٍ ووقارِ

8_ صنعوا من جمادهِ ثمراً يُج نى ولكن بالعقل والأبصارِ

9_ وضروباً مِن كلّ زهرٍ أنيقٍ لم تفتها أناقة الأزهارِ

10_ وشُموساً مضيئةً وشعاعاً باهرات لكنَّها من حجارِ

11_ وأُسوداً يخشى التحفّز منها ويروع السّكوت كالتزآرِ

12_ تلكَ آياتهم وما برحت في كلّ آنٍ روائع الأنظارِ

الأبيات الإضافيّة:

13_ ألبستها الشّموسُ تفويفَ درّ وعقيقٍ على رداءِ نضارِ

14_ وتحلَّت منَ اللّيالي بشاماتٍ كتنقيطِ عنبرٍ في بهارِ

15_ ضمَّها كلها بديعُ نظامٍ رقَّ حتى كأنَّها في انتثارِ

شرح المفردات:

_همَّ: عزمَ على الرَّحيل.

_الإدبار: الرّحيل.

_النّوى: البُعد.

_إيهِ: اسم فعل أمر بمعنى ( الاستزادة من حديث ).

_متواري: بعيد.

_خرب: صفة للآثار أنَّها أصبحت خراباً.

_كبار: ذو منزلة ومكانة عالية.

_عجيبٌ: غريبٌ.

_يجنى: يقطف.

_الضّروب: الأنواع.

_التّزآر: شدَّة الزَّئير __ صوت الأسد.

بطاقة تعريفيّة:

الشَّاعرخليل مطران ( شاعر القطرين )
جنسيتهُ لبناني
العاطفةذاتيّة
المشاعر العاطفية الإعجاب _ الحب
الفكرة العامّةتصوير آثار بعبك وعظمتها
الفكرة الرئيسيَّة1) آثار بعبك أعادت الشَّاعر إلى ذكريات طفولته.
2) عظمة آثار بعلبك.
3) تصوير جمال آثار بعلبك.
بطاقة تعريفيّة لقصيدة روائع الآثار

شرح الأبيات:

1- لقد أرادت الحياة الذَّهاب وعزمت على الرَّحيل، ولم تبقَ منها إلاّ آثارٌ باقيةٌ خالدة في البلاد.

2- أُلقي تحيَّتي على الآثار الباقية آثار بعلبك بعدَ فراق عن تلكَ المدينة العظيمة.

3- أرجعي لي تلكَ الذكريات الجميلة أيّام الطّفولة، وأرجعي الأيّام والعهود التي فارقت عيني زمناً طويلاً.

4_ إنَّ هذهِ الآثار أصبحت خراباً ورُغمَ ذلكَ تعدُّ منبعَ الحيرة والدَّهشة لكلّ من يسمعُ بذكرها ويراها.

5_ فهذه الآثار ما هي إلاّ علامة إعجاز على عظمتها، تروي لنا قصص أقوام أبطال ضحّوا بكلّ ما يملكونهُ من أجلِ عزَّتهم ومجدهم.

6_ فكلَّما تقدّمت الحياة ازدادت الآثار عظّمةً وجلالاً بفعل الزَّمن، كتاجِ العظمةِ والشّموخ.

7_ ترى علائمَ الحكمةِ والقدرةِ ماثلةً في ما بناهُ الأقوامُ من نحت ورسمٍ غريبٍ ومُدهش.

8_ لقد بنوا ونحتوا من تلكَ التَّماثيل ثِماراً لا تجنيها الأيدي بل تجنيها العيونُ والعقولْ.

9_ كما صنعوا من تلكَ الآثار أزهاراً مُختلفةَ الأنواع في رونقها فلا تختلفُ في نضارتها وجمالها عن الأزهار الطبيعيَّة.

10_ فبرغم أنّ تلكَ الآثار منحوتة في الحجارة لكنَّها غدت كشمسٍ مميَّزة أبهرت الناظرين.

11_ ترى في الآثار تماثيل ومنحوتات للأُسود وهيَ تستعدُّ للانقضاض والافتراس فيُرعِبُكَ صمتُها وكأَنَّكَ تسمعُ صوتَ زئيرها.

12_ إنَّها علامات عزَّتهم ومجدهم وحضارتهم، وستظلُّ على مرّ الأيام

13_ منحتها الشَّمسُ حلَّةً بيضاءَ منَ اللآلئ، ووشتها بأشجارٍ نفيسةٍ بلباس في غاية بهائه.

14_ ومنحها الليلُ خالاً كنقطةِ عنبرٍ طيّبِ الرَّائحة.

15_ هذا السّحر الرَّائع صُنِعَ في غاية إتقانه وحُسنِ نظامِ بنائه.

___________________________________________________________________________

إعراب القصيدة:

البيت الأول:

_ همَّ: فعل ماض مبني على الفتحة الظّاهرة على آخره.

_ فجرُ: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمّة الظاهرة على آخره.

_ الحياةِ: مضاف إليه مجرور وعلامة جرّهِ الكسرة الظَّاهرة على آخره.

_ إذا: أداة شرط غير جازمة.

_ مرَّ: فعل ماض مبني على الفتحة الظَّاهرة على آخره والفاعل ضمير مستتر تقديرُهُ هوَ.

_ فهيَ: الفاء رابطة لجواب الشرط، هيَ: ضمير رفع منفصل مبني في محل رفع مبتدأ.

_ في الآثار: في: حرف جر، الآثارِ: اسم مجرور وعلامة جرّهِ الكسرة الظّاهرة على آخره، والجار والمجرور متعلّقان بخبر محذوف تقديرُهُ كائن أو موجود.

إعراب جمل البيت الأوّل:

_ ( همّ فجرُ الحياة ): جملة فعليّة ابتدائيّة لا محلَّ لها من الإعراب.

_ ( مرَّ ): جملة فعليَّة في محل جر بالإضافة.

_ ( هيَ في الإدبار ): جملة جواب الشَّرط غير الجَّازم لا محلَّ لها منَ الإعراب.

البيت الثاني:

_ آثار: منادى مضاف منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظَّاهرة على آخره.

_ بعلبك: مضاف إليه مجرور وعلامة جرّهِ الفتحة نيابةً عن الكسرة لأنَّهُ ممنوع منَ الصَّرف.

_ سلام: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمّة الظاهرة على آخره.

_ بعدَ: مفعول فيه ظرف مكان منصوب وعلامة نصبهِ الفتحة الظاهرة على آخره.

_ النوى: مضاف إليه مجرور وعلامة جرّهِ الكسرة المقدَّرة على الألف للتعذُّرز

البيت الثالث:

_ ذكّريني: فعل أمر مبني على حذف النون لأنَّ مضارعه منَ الأفعال الخمسة، والياء ضمير مبني في محل رفع فاعل، والنون للوقاية، والياء ضمير متّصل مبني في محل نصب مفعول به.

_ طفولتي: مفعول بهِ ثانٍ منصوب وعلامة نصبهِ الفتحة المقدَّرة على ما قبل ياء المتكلّم، والياء ضمير متصل مبني في محل جر بالإضافة.

_ عهد: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة.

_ عن: حرف جر، أعيُني: اسم مجرور وعلامة جرّه الكسرة المقدَّرة على ما قبل ياء المتكلِّم، والياء ضمير متصل مبني في محل جر بالإضافة.

_ متواري: صفة مجرورة وعلامة جرّها الكسرة المقدّرة على الياء المحذوفة المثبتة للضرورة الشّعريّة.

إعراب جمل البيت الثاني:

_( ذكّريني طفولتي ): جملة إستئنافية لا محلَّ لها منَ الإعراب.

_ ( أعيدي رسمَ عهد ): جملة معطوفة على جملة ( ذكريني ) لا محلَّ لها منَ الإعراب مثلها.

البيت الرابع:

_ خرب: خبر لمبتدأ محذوف مرفوع وعلامة رفعه الضمَّة الظاهرة على آخره.

_ حارت: فعل ماض مبني على الفتحة الظاهرة على آخره والتَّاء تاء التأنيث السَّاكنة لا محلَّ لها منَ الإعراب.

_ البريَّة: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمَّة الظاهرة على آخره.

_ فتنة: خبر لمبتدأ محذوف مرفوع وعلامة رفعه الضمّة الظاهرة على آخره.

_ السَّامعين: مضاف إليه مجرور وعلامة جرّهِ الياء لأنّهُ جمع مذكَّر سالم والنّون عوضٌ عن التنوين في الاسم المفرد.

البيت الخامس:

_ معجزات: خبر لمبتدأ محذوف مرفوع وعلامة رفعهِ الضمّة الظاهرة على آخره.

_ كبار: صفة مرفوعة وعلامة رفعها الضمّة الظاهرة على آخره.

_ لأناس: اللام حرف جر، أناس: اسم مجرور وعلامة جرّه الكسرة الظاهرة على آخره.

_ الزّمان: مضاف إليه مجرور وعلامة جرّه الكسرة الظاهرة على آخره.

البيت السادس:

_ زادها: فعل ماض مبني على الفتحة الظاهرة على آخره، وال ( هاء ) ضمير متصل مبني في محل نصب مفعول به.

_ الشَّيبُ: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمّة الظَّاهرة على آخره.

_ حُرمةً: مفعول بهِ ثانٍ منصوب وعلامة نصبهِ الفتحة الظاهرة على آخره.

_ يدُ: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمَّة الظاهرة على آخره.

_ الأعصار: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخرهز

إعراب جمل البيت السادس:

_ ( زادها الشَّيبُ حرمةً ): جملة فعليّة استئنافيّة لا محلَّ لها منَ الإعراب.

_ ( توّجتها به يد الأعصارِ ): جملة فعليّة استثنافيّة لا محلّ لها منَ الإعراب.

البيت السّابع:

_ مثّل: فعل ماض مبني على الفتحة الظّاهرة على آخره.

_ القومُ: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمّة الظَّاهرة على آخره.

_ كلّ: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

_ عجيب: صفة مجرورة وعلامة جرّها الكسرة الظّاهرة على آخره.

_ تمثيل: مفعول مطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظَّاهرة على آخره.

إعراب جمل البيت السّابع:

_( مثل القوم كل شيء ): جملة فعليّة استئنافية لا محلّ لها منَ الإعراب.

البيت الثّامن:

_ صنعوا:فعل ماض مبني على الضمّة لاتصالهِ بواو الجماعة، والواوضمير متصل مبني في محل رفع فاعل.

_ ثمراً: مفعول به منصوب وعلامة نصبهِ الفتحة الظَّاهرة على آخره.

_ يُجنى: فعل مضارع مبني للمجهول مرفوع وعلامة رفعه الضمَّة المقدّرة على الألف منعَ من ظهورها التعذّر.

إعراب جمل البيت الثَّامن:

_( يُجنى ): جملة فعليّة في محل نصب صفة.

البيت التّاسع:

_ وضروباً: الواو: حرف عطف، ضروباً: اسم معطوف على ( ثمراً ): منصوب وعلامة نصبهِ الفتحة الظَّاهرة على آخره.

_ لم تفتها: لم: حرف جازم، تفتها: فعل مضارع مجزوم ب لم وعلامة جزمهِ السّكون الظّاهرة، وال ( ها ): ضمير متصل مبني في محل نصب مفعول به.

_ نضارة: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضّمّة الظّاهرة على آخره.

إعراب جمل البيت التاسع:

_ ( لم تفتها نضارة الأزهار ): جملة فعلية في محل نصب صفة.

البيت العاشر:

_ مضيئة: صفة منصوبة وعلامة نصبها الفتحة الظّاهرة على آخره.

_ باهرات: صفة منصوبة وعلامة نصبها الكسرة نيابةً عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم.

_ من: حرف جر، حجار: اسم مجرور وعلامة جرّه الكسرة الظاهرة على آخره.

البيت الحادي عشر:

_ يُخشى: فعل مضارع مبني للمجهول مرفوع وعلامة رفعهِ الضمَّة المقدَّرة على الألف للتعذّر.

_ التحفز: نائب فاعل مرفوع وعلامة رفعهِ الضمَّة الظَّاهرة على آخره.

_ يروع: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعهِ الضّمّة الظّاهرة على آخره.

_ السكوت: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمّة الظاهرة على آخره.

_ كالتّزآرِ: الكاف حرف جر، التزآرِ: اسم مجرور وعلامة جرّهِ الكسرة الظّاهرة على آخره.

إعراب جمل البيت الحادي عشر:

_( يخشى التحفز ): جملة فعلية في محل نصب صفة.

البيت الثاني عشر:

_ تلكَ: اسم إشارة في محل رفع مبتدأ، واللام للبعد، والكاف للخطاب.

_ آياتهم:خبر مرفوع وعلامة رفعهِ البضّمّة الظّاهرة، والهاء ضمير متصل مبني في محل جر بالإضافة،والميم علامة جمع الذّكور.

_ ما برحت: فعل ماض ناقص مبني على الفتحة الظَّاهرة والتَّاء تاء التأنيث السَّاكنتة لامحلّ لها منَ الإعراب، واسمها ضمير مستتر تقديرهُ هيَ.

_ روائعَ: خبر ( ما برحت ) منصوب وعلامة نصبهِ الفتحة الظَّاهرة على آخره.

إعراب جمل البيت الثاني عشر:

_( تلكَ آياتهم ): جملة استئنافيّة لا محلَّ لها منَ الإعراب.

البيت الثالث عشر:

_ ألبستها: فعل ماض مبني على الفتحة، والتاء تاء التأنيث الساكنة لا محلّ لها منَ الإعراب،

و ( ها ) ضمير متصل في محل نصب مفعول به.

_ الشُّموسُ: فاعل مرفوع وعلامة رفعهِ الضمّة الظاهرة على آخره.

_ تفويف: مفعول به منصوب وعلامة نصبهِ الفتحة الظَّاهرة على آخره.

_ درر:مضاف إليه مجرور وعلامة جرّه الكسرة الظَّاهرة على آخره.

_ وتحقيق: الوا حرف عطف، تحقيقِ: اسم معطوف على دررٍ مجرور مثلهُ وعلامة جرّهِ الكسرة الظَّاهرة على آخره.

_ نُضارِ: مضاف إليه مجرور وعلامة جرّهِ الكسرةالظَّاهرة على آخره.

البيت الرابع عشر:

_ وتجلّت: فعل ماض مبني على الفتحة المقدّرة على الألف المحذوفة، والتاء تاء التأنيث السَّكنة لا محلّ لها منَ الإعراب.

_ عنبر: مضاف إليه مجرور وعلامة جرّهِ الكسرة الظَّاهرة على آخره.

البيت الخامس عشر:

_ ضمَّها: فعل ماض مبني، وال ( ها ) ضمير متصل في محل نصب مفعول بهِ.

_ كلّها: توكيد معنوي ل ( ها ) منصوب وعلامة نصبهِ الفتحة الظاهرة على آخره، وال( ها ): ضمير متصل مبني في محل جر بالإضافة.

_ بديعُ: فاعل مرفوع وعلامة رفعهِ الضمّة الظّاهرة على آخره.

_ ( رقَّ ): فعل ماض مبني على الفتحة الظَّاهرة على آخره.

_ كأنَّها: كأنَّ: حرف مشبَّه بالفعل، ( ها ): ضمير متصل في محل نصب اسم كأنَّ.

_ في انتثارِ: جار ومجرور متعلّقان بخبر كأنَّ محذوف تقديره كائن أو موجود.

__________________________________________________________________________

مهارات الاستماع

1) أختار الإجابة الصَّحيحة مما بين قوسين:

بدا الشَّعرُ في النصّ: ( معجباً __ مترددا __ قلقاً )

2) أذكر موضوع النَّص.

الجواب: موضوع النص تصوير آثار بعلبك وعظمتها.

القراءة الصَّامتة:

1) ذكرَ الشّاعر أسباب روعة آثار بعلبك أذكر اثنين منها مما وردَ في المقطع الثَّاني.

__ تتجلّى عظمتها في أنّها أشبهُ بمعجزات بناها أقوام عظام ( معجزات من البناء كبار لأناس ملء الزمان كبار )

__ قدمها على مر الأزمان زادها عظمةً وخلودا:

( زادها الشَّيبُ حرمةً وجلالا ).

__ تحدَّثَ الشَّاعر في المقطع الثالث عن عدد منَ المشاهد الفنيَّة في قاعة بعلبك أذكر اثنين منها.

1_ فيها تماثيل الأسود وكأنَّ الحياةَ فيها.

2_ فيها نقوش ومنحوتات تشبهُ الأزهار في جمالها.

3_ المنحوتات والآثار منيرة كالشّمس.

الفهم والتّحليل:

1_ استعن بالمعجم على تعرّف الفرق في المعنى بينَ ( الأعصار _ الإعصار )

_ الأعصار: جمع عصر وهي مرحلة منَ الزّمن.

_ الإعصار: رياح شديدة مرتفعة تنثرُ التراب معها وتكوّن منه دوائر.

معنى البرية: البرايا: معناها الخلق.

2__ أستنتج الفكرة العامة للنَّص السَّابق.

_ تصوير آثار بعلبك وعظمتها.

3_ أميّزُ الفكر الرئيسيّة من الفكر الفرعيَّة وأحدّدُ موطن كل منها.

& بقاء الآثار بعدَ زوال أهلها ___________ (فكرة فرعيّة __ البيت الأوّل )

&تصوير جمال آثار بعلبك ______________ ( فكرة رئيسيّة المقطع الثَّالث )

& عظمة آثار بعلبك _______________ ( فكرة رئيسيّة المقطع الثَّاني )

& إلقاء التحيَّة على بعلبك بعدَ طول غياب ______________ ( فكرة فرعيّة البيت الثَّاني )

4_ أوضّحُ العلاقة التي تربط الشَّاعر بالآثار وفقَ ورودها في البيت الثالث.

_ العلاقة أنَّ تلكَ الآثار ذكَّرت الشَّاعر بطفولته التي ابتعدت عن عينيهِ زمناً طويلاً.

5_ تتشابه الآثار ومشيّدوها، أوضّح ذلك مما جاء في المقطع الثاني.

_ إن عظمة تلكَ الآثار مأخوذة من عظمة من بناها وأشادها.

6_ أورد الشّاعر تأثّر الفنان بالطبيعة، أُبيّنُ ذلكَ من فهمي البيتين الثَّامن والتَّاسع.

_ تجلَّى تأثّر الفنان بالطبيعة عندما شبَّهَ المنحوتات والآثار بالثّمار النَّاضجة وعندما شبهها بالأزهار المختلفة.

7_ انطوى النّص على ارتباط وثيق بينَ العلم والفن، أستنتج العلوم التي استندَ إليها القدماء في تشييد حضارتهم.

الرسم __ النحت __ الهندسة

8_قال حمديس واصفاً تماثيل الأسود في قصر اللؤلؤة:

أُسْدٌ كأنَّ سكوتها متحرّك في النفس لو وجدت هناكَ مثيراً

أوازن بينَ هذا البيت والبيت الحادي عشر منَ النَّص من حيث المضمون

التشابه:

كلا الشّاعرين يتحدَّث عن نحت تماثيل الأسود.

الاختلاف:

خليل مطران ابن حمديس
كان خائفاً منَ الأسود رغمَ صمتهالم يكن خائفاً منَ الأسود رغمَ أنَ سكوتها متحرّك
موازنة بين خليل مطران وابن حمديس

التذوُّق الجمالي:

1_ أكثرَ الشَاعر منَ الأفعال الماضية أوضح علاقتها بمضمون النص مما وردَ في المقطع الثاني.

___ أفادت تحقق ثبات عظمة آثار بعلبك.

_______________________________________________________

تذكير: الفعل الماضي يفيد تحقيق الفعل ووقوعه وثباته.

________________________________________________________

2_ في قولنا ( الجماد ثمرٌ ) صورة بيانية أحدد أركانها ثمَّ أحولها إلى تشبيه تام الأركان.

المشبه: الجماد

المشبه به: ثمر

( تشبيه بليغ )

الجماد كأنّه ثمرٌ في نضارته ورونقه ( تشبيه تام الأركان )

3_ أسهمت المحسّنات البديعية اللفظيّة في إغناء الموسيقا الدّخليّة للنّص، أمثّل ذلك بمثالين مما وردَ في المقطع الأوّل.

____ التصريع: ( الإدبار ___ الآثار )

____ الجناس: ( أعيدي ___ أعيني ) __ جناس ناقص

4_ منَ القيم البارزة في النّص ( تقدير مكانة الأجداد ) أحدّد موطن ذلك منَ النّص .

__ البيت الخامس: ( لأُناسٍ ملءَ الزّمان كبار )

___ البيت السّابع: ( مثل القوم كل شيء عجيب فيه تمثيل حكمة واقتدار )

التطبيقات اللغويَّة:

أتعاون مع زملائي على تنفيذ النّشاط الآتي:

1_ أستخرج منَ البيت السَّابع مفعولاً مطلقاً وأبيّن نوعه.

تمثيل، نوعه: ( بيَّنَ نوع الفعل؛ لأنّه مضاف )

2_ أعرب ما وضعَ تحتهُ خط إعراب مفردات مما يأتي:

همَّ فجرُ الحياةِ بالإدبارِ فإذا مرَّ فهي في الآثارِ

_ فجرُ: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمّة الظاهرة على آخره.

_ الحياةِ: مضاف إليه مجرور وعلامة جرّهِ الكسرة الظّاهرة على آخره.

_ فهيَ: الفاء: رابطة لجواب الشّرط ، هيَ: ضمير رفع منفصل مبني في محل رفع مبتدأ.

3_ أبيّن معنى الزيادة في الفعل ( ذكّريني ).

_ أفادَ التعدية.

4_ أعلل كتابة الهمزة على صورتها في كلمتي ( مضيئة _ روائع )

_ روائع: همزة متوسّطة كتبت على نبرة لأنَّ حركتها الكسرة وحركة الحرف الذي قبلها السّكون والفتحة أقوى منَ السّكون ويناسبها النبرة.

_ مضيئة: همزة متوسطة كتبت على نبرة لأنَّها جاءت مفتوحة بعدَ ياءَ ساكنة ( حالة شاذة )

المستوى الإبداعي:

ربطَ الشاعر بينَ مكانة الآثار السّامية وقدم عهدها، أقترح جوانب أُخرى أسهمت في إعطاء هذهِ الآثار مكانة رفيعة.

الآثار تبقى بعد زوالب من قامَ ببنائها، وهي رمز الشّموخ والصمود في وجه عوادي الزّمن، تحكي للأجيال المتعاقبة قصّة الذكريات التي مرّت عليها على مرّالعصور، وقلعة بعلبك التي تقع في الجهة الشّرقيّة من لبنان، هي عبارة عن معلَم أثري ضخم يضمّ بقايا مدينة رومانيّة قديمة، وتعرف أيضاً باسم مدينة الشَّمس، وتعتبر أوَّل مدينة تمَّ تشييدها في التَّاريخ، وكانت في عام 9000قبلَ الميلاد كمكانٍ للعبادة، وأصبحت حجرَ الأساس للحضارات القديمة التي تلتها، وهيَ تحتوي على آثار شاهقة، وأعمدة غايةً في الروعة والبهاء والإتقان، وقد كانت بعلبك مكاناً مقدَّساً، ومركزاً للعبادة في بلاد ما بينَ النّهرين، وحتى عام 150قبل الميلاد،كانَ الموقع معبداً للقبائل الفينيقيّة، ثمَّ جُلبَ المعبد إلى العصر المسيحي، وبقيَ كذلكَ حتى سنة 637ميلادي، وفي الوقت الحالي تعدُّ بعلبك من أهم المعالم الأثريَّة في لبان والعالم بأسره.

قلعة بعلبك
5 3 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

log in

Don't have an account?
sign up

reset password

Back to
log in

sign up

Captcha!
Back to
log in
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x