View Full Post

قيود ( قصيدة عمر أبو ريشة )

قيود( قصيدة عمر أبو ريشة) : (( أُلقيت في حفلة الذّكرى للمجاهد ابراهيم هنانو )) وطنٌ عليهِ منَ الزّمانِ وقارُ النورُ ملء شعابهِ والنّارُ تغفو أساطيرُ البطولةِ فوقَهُ ويهُزُّها من مهدها التّذكارُ فتُطلُّ من أفق الجهادِ قوافلٌ مُضَرٌ يشدُّ ركابها ونِزارُ تستيقظُ الدُّنيا على تزارها وتنامُ تحتَ لِوائها الأقدارُ أيّامَ لم يُعجم لها عودٌ ولم...
18
View Full Post

حكاية سمار

قصيدة حكاية سمار: _ أُلقيتْ في مهرجان أمير الشّعراء (( الأخطل الصّغير )) في قاعة اليونسكو، باسم الجمهوريّة العربيّة المُتّحدة، أيّام كانَ الشّاعر سفيراً لها في النّمسا. هل في لِقائكَ، للخيالِ الزائرِ إغضاءُ سالٍ، أم تلفُّتُ ذاكرِ . أشقتْهُ غُربتهُ ووثبةُ ظلّهِ عبرَ الأصيلِ … على ثراكَ العاطرِ وحكايةُ السُمّارِ عن أوتارهِ المتقطّعاتِ وشملهِ المُتناثرِ!...
31
View Full Post

حاقد

قصيدة ( حاقد ): لم تعرف الحُبَّ ولم تستطِبْ في العُمرِ ما طابَ لكلّ الحِسانْ قطَّعتُ أيّامَ الصّبا كلَّها على هواها داميَ العُنفوانْ وسرتُ في الدُنيا وأطيافها أنَّى تلفّتُّ قواصٍ دوانْ ******************** وزرتها أمسِ …… فقد قيلَ ليْ موجعة أخنى عليها الزَّمانْ ألفيتُها تلفظُ أنفاسها ومقلتاها في المدى تسبحانْ وحوَّلَتْ صَوبي طرفيهما كأنّما بالصَّمتِ يستغفِرانْ...
29
View Full Post

وجراحي

قصيدة وجراحي ( عمر أبو ريشة ): ربِّ ضاقت ملاعبي في الدُّروبِ المُقيَّدةْ أنا عُمرٌ مُخَضَّبٌ وأمانٍ مُشرَّدةْ ونَشيدٌ خنَقتُ في كِبريائي تنَهُّدَهْ ربّ ما زِلتُ ضارباً منْ زماني تمرُّدَهْ صغرُ اليَّأسِ لن يرى بينَ جفنيَّ مقصدَهْ بسَماتي سخيَّةٌ وجِراحي مُضَمَّده 1969م عمر أبو ريشة
39
View Full Post

لمن

قصيدة لمن لمن تعصِرُ الرُّوحَ يا شاعر أما لضلالِ المُنى آخر؟! أللحبّ أينَ التفاتُ الفنون إذا هتفَ الأملُ العاثرُ أللَّهوِ؟ كم دميةٍ صُغتها ومزَّقها ظِفرُكَ الكاسِرُ أللمجدِ؟ ماذا يُحسُّ القتيل إذا ازورَّ أو بَسمَ العابرُ أللخُلدِ؟ كيفَ تردُّ الذّئاب إذا عضَّها جوعها الكَّافرُ رويدكَ لا تسفحنَّ الخَيال ببيداءَ ليسَ بها سامِرُ أما يرقصُ الكَّونُ في...
29
View Full Post

صلاة

صلاة ( قصيدة عمر أبو ريشة ) ربّ طوَّقتَ مغانينا جمالًا وجلالًا ونثرتَ الخيرَ فيهنَّ يمينًا وشِمالاً وتجَلَّيتَ عليهنَّ صليبًا وهلالاً! ربّ، هذي جنَّةُ __ الدُّنيا، عبيراً و ظِلالاً كيفَ نَمشي في رباها الخُضر، تيهاً واختيالا وجراحُ الذل نُخفيها عن العزّ احتيالا ردَّها قفراءَ، إن شِئتَ وموّجها رمالا نحنُ نهواها على الجدب….. إذا أعطتْ رجالا!!...
52
View Full Post

إلى سيدة تصطنع الهدوء

قصيدة نزار قباني ( إلى سيّدةٍ تصطنعُ الهدوء ) ___ 1 ___ خُذي وقتكِ، يا سيّدتي العزيزة فلا أحدَ يُرغِمُكِ على الإدلاءِ باعترافات كاذبةْ ولا أحدَ يُريدُ منكِ أن تفعلي الحبَّ…… تحتَ تأثير الخمرة … أو المُخدِّرْ …. كما لو كُنتِ تخلعينَ أحَدَ أضراسكِ …… لستِ مضطرَّةً للتبرُّعِ بنصفِ فمكِ …. أو نِصفِ يدكْ…. فلا...
48
View Full Post

قصيدة الناعورة

قصيدة الناعورة مدخل إلى النّص: اقترنَ اسم مدينة حماة بذكرِ نواعيرها، من خلال الحديثِ عن فنّ بنائها الفريد، وجمالِ منظرها الذي فتنَ الشُّعراء، فلا تخطرُ حماة في الذّهن إلاّ مقترنةً بصوت نواعيرها العذب، والشَّاعر في هذا النّص يتماهى معَ النَّاعورة، فإذا نواحها نواحهُ، وأنينها أنينه. بطاقة تعريفيّة: اسم الشّاعر: بدر الدين حامد جنسيّته: سوري (...
42
View Full Post

من طرائف العرب

‏ألقى الخليفة المأمون قصيدة في مجلسه وسأل أبا نواس عن رأيه   . – فقال له: لا أشمّ بها أيةَ رائحةٍ للبلاغة. فغضبَ و أمرَ بحبسهِ شهراً في حظيرةِ حمير،  وبعدَ شهرٍ خرج وعادَ لحضورِ المجلس وبدأَ المأمون إلقاء قصيدة أخرى، فقامَ أبو نواس في مُنتصفها ليخرجْ فسأله المأمون: إلى أين؟ فأجابهُ أبو نوّاس: إلى الحظيرة!...
1
View Full Post

قصيدة رائعة في الدفاع عن اللغة العربية

قصيدة في الدفاع عن اللغة العربية: يامَن نطقتَ حروفَها مغرورا ما كنتَ في تشويهها مَعذورا أَتُخالفُ النحوَ البديعَ تعمُّداً؟! وبغير وعيٍ تكسرُ المجبورا إنَّ الحروفَ لآلئٌ مكنونةٌ تغدو بميزانِ القصيدِ بُحورا وعديمةُ الجّدوى إذا ما كُسّرتْ ما ضمَّ عقدٌ لؤلؤاً مكسورا أَوَتنصبُ المرفوعَ في إعرابِه وتضمُّ اسماً قد أتى مجرورا قُلْ لي بربِّكَ أيَّ نارٍ...
6

log in

Don't have an account?
sign up

reset password

Back to
log in

sign up

Captcha!
Back to
log in