خاطرة 3 :


إلى متى أيها القلب العليل

ستكابر على جرحك’ وعلى الحمل, الثّقيل

تقول لست’ بآبه ……

وعلى تأثّرك’ لديّ ألف دليل ودليل

من تفطّر عند سماع نشيد الوطن الجّميل

إلى اعتصارك على أطلال بيت,, بالدّمار ظليل

ثمّ ماذا بعد يا قلب سترجو بعد’ حزن,, وعويل

إخلع الأحزان وانهض حان’ سعيُُ نحو’ نيل

انتهى وقتُ الفتور آن’ تحقيق الأماني

آن’ كسر المستحيل .

أ . عائشة أحمد البراقي

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

log in

Don't have an account?
sign up

reset password

Back to
log in

sign up

Captcha!
Back to
log in
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x