View Full Post
1

الخزّان الأكبر

الخزَّان الأكبر قصيدة عمر أبو ريشة: عيناكِ سوداوانِ وحشيَّتان أقرأُ في طَرفيهما عُمري! فكمْ طواني في مداه الزَّمان وما طوَت نجواهما صبري! فهذهِ ليلتنا الحاليهْ عادَتْ بأشتاتِ المنى الغاليهْ ليلة نامَ النيلُ مُفترّاً مُحتضناً حسناءهُ البكرا وزُمرُ الحِسانْ في رقصِها الفتانْ تواكبُ الألحانْ بالصنجِ والمزهرْ والندِّ والعنبرْ وخلفها الكهَّانْ والمعبد الأكبرْ! ونحنُ . هلْ تذكرين؟...
20

log in

Don't have an account?
sign up

reset password

Back to
log in

sign up

Captcha!
Back to
log in